أخبار المسرح

بالصور.. نظرا لنجاحها الباهر.. رسائل الحرية لحافظ خليفة وعز الدين المدني.. تفتتح العديد من مهرجانات المسرح بتونس

أول عروضها في افتتاح مهرجان الحمامات الدولي بالصيف الماضي

المسرح نيوز ـ تونس| حافظ العلياني
ـ 
   
بعد نجاحها بافتتاح مهرجان الحمامات الدولي بالصيف الماضي ،أثارت مسرحية رسائل الحرية جدلا كبيرا و اهتماما اكبر من الوسط الفني التونسي و حتى العربي، الشيء الذي جعل أغلب مديري المهرجانات المحلية و الدولية بتونس برمجتها في افتتاحيات مهرجاناتهم و كانت البداية بافتتاح الموسم الثقافي بقطب المسرح و الفنون الركحية بتونس و تلاه في شهر واحد افتتاح المركز الوطني للفنون الدرامية و الركحية بقابس و افتتاح المركز الوطني للفنون الدرامية و الركحية بمنوبة و افتتاح مهرجان دوز العربي للفن الرابع و افتتاح المهرجان الوطني للمسرح التونسي بالمحافظات التونسية.
       
و تعد هته المسرحية من أهم الانتاجات المسرحية بهذا الموسم للمسرح التونسي لقوة الطرح و الإخراج و النص الذي كان بامضاء عميد الكتابة المسرحية العربية عزالدين المدني و لما توفر فيها من ابداع مستحدث للاضاءة الرقمية البديلة التي كانت بإمضاء العراقيين د.عماد الخفاجي و د.المياحي محمد مهدي
ارك في هذا العمل الضخم خيرة الممثلين التونسيين و من قاماتها المسرحية مع مساهمة الفنان الكبير لطفي بوشناق في الموسيقى التصويرية التي كانت من إمضاء الفنان رضا بن منصور مع استنباط ملحوظ في ابتكار الازياء للمصممة العالمية آمال الصغير.
و نذكر أن مبدع سينوغرافيا و اخراج هذا العمل الصانع للدهشة المخرج المشاكس حافظ خليفة الذي جمع كل مكونات العرض و اظهره بشكل كبير و مبهر..و يعد هذا العمل باكورة أعماله بعد.طواسين و السقيفة و اسرار العشق، لما عرف به من اشتغال على الموروث و التاريخ العربي الإسلامي و طرقه الأبواب مغلقة و نبشه في تابوهات مسكوت عنها و هو الذي يحاول استعارة الماضي ليحاكي و يعري أزمات الحاضر العربي خاصة بعد بما يسمى بالربيع العربي.
 
و من المنتظر أن يكون هذا العمل حاضرا و بقوة بفعاليات مهرجان ايام قرطاج المسرحية في دورته القادمة بتونس . مسرحية رسائل الحرية هي من إنتاج فرقة فن الضفتين و بدعم من وزارة الشؤون الثقافية التونسية و المركز الدولي المتوسطي بالحمامات و بشراكة مع نقابة الفنانين العراقيين.

Hafedh Khalifa
و لك كا
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق