مسابقات ومهرجانات

“على قيد الحلم”.. كوميديا سوداء تحكي عن شاب يهرب إلى أحلامه ليجد المتنفس لتحقيق رغباته

المسرح نيوز ـ الكويت| خاص مهرجان أيام المسرح الشباب

ـ

قدمتها فرقة مسرح الشباب

  • الداود والبغلي.. تناغم بين فكر المؤلف ورؤية المخرج
  • العرض أبرز قدرات التمثيلية لأشكناني والمهنا والسجاري والغمري

قدمت فرقة مسرح الشباب، التابعة للهيئة العامة للشباب، آخر عروض المسابقة الرسمية لمهرجان أيام المسرح للشباب بدورته الثانية عشرة، أمس الأول، على مسرح الدسمة، من خلال مسرحية “على قيد الحلم” تأليف تغريد الداود وإخراج يوسف البغلي.

مؤلفة العمل، الكاتبة الكويتية تغريد الداود، حاصلة على بكالوريوس إدارة أعمال من كلية العلوم الإدارية – جامعة الكويت، وهي من الكوادر الشبابية المحلية المتميزة التي برزت في الساحة المسرحية، ولها مشاركات في العديد من المهرجانات داخل وخارج الكويت، من نصوصها: رحلة رقم 50، الربيع المنتظر، مطلوب مهرجين، مخلصوص، كن تمثالا، بلا غطاء، المزواجي، غصة عبور.

حصلت الداود على جائزة مسابقة الهيئة العامة للشباب والرياضة للنصوص عام 2010 عن نص “رحلة رقم 50″، وفازت بجائزة د. خالد عبداللطيف رمضان لأفضل مؤلف واعد في مهرجان أيام المسرح للشباب عام 2012، وجائزة التميز في المهرجان نفسه عام 2014، وحازت على جائزة أفضل مؤلف على مستوى مجلس التعاون لدول الخليج العربية في مسابقة الشارقة للتأليف المسرحي عام 2016، وتم تكريمها من قبل سمو الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة في مهرجان أيام الشارقة المسرحية بدورته السادسة والعشرين، وحصدت جائزة الدولة التشجيعية للعام 2017.

وتعد مسرحية “على قيد الحلم” عمل يجمع الكاتبة تغريد الداود بالمخرج يوسف البغلي لاول مرة على خشبة المسرح، ورغم ذلك يضج بتناغمية العلاقة بين فكر المؤلفة والرؤية الإخراجية الرائعة التي وضعها المخرج.

إذ تدور أحداث النص جميعها في حلم الشاب الحالم الذي يجسد شخصيته الفنان حمد أشكناني، ونجده في هذا الحلم يعيش رغباته التي لم يتمكن من تحقيقها في الواقع، فهرب إلى أحلامه ليجد المتنفس لها من خلال قصة الحب والشغف التي يعيشها مع فتاة أحلامه التي لا تناسبه في المستوى الاجتماعي والمادي، تمثل دور فتاة الاحلام الفنانة الشابة أريج الخطيب في أول مشاركة لها وهي طالبة في المعهد العالي للفنون المسرحية.

يصارع الحالم في هذا الحلم مخاوفه، لكي يصل للحظة التي يصرخ فيها بأنه إنسان مهم، وله الحق في أن يكون مع من يريد وهنا يفاجأ بظهور حرس رقابة وتفتيش الأحلام يلقون القبض عليه بتهمة تجاوز الحد المسموح بالحلم!

هذا وتتوالى الأحداث الساخرة بأسلوب الكوميديا السوداء، فأبرزت قدرات الفنانين الشباب خالد السجاري وحسين المهنا وآية الغمري الذين قدموا أكثر من كراكتر في هذا الحلم.

فريق العمل

تمثيل: حمد أشكناني، حسين المهنا، خالد السجاري، آية الغمري، أريج الخطيب،  محمد عبدالرزاق، تصميم ديكور واكسسوار: كاترين دواجي، إضاءة: عبدالله النصار، تنفيذ الاكسسوار: علي حب الله، تصميم الأزياء: حص’ العباد، تأليف وتوزيع موسيقي: محمد الزنكوي، مكياج: عبدالعزيز الجريب، مساعد مخرج: سفانه الشواف، كنترول: ياسر الحداد، مدير إدارة انتاج: نواف الشحيتاوي، مدير الخشبة: فاضل النصار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق