حوارات

الفنان الموهوب عز محمد خلفان.. أصغر عضو بلجنة تحكيم مسرح الطفل في الدورة الرابعة أحب المسرح أكثر من الشيكولاته.. ولمَّا أصعد على المسرح أحس بأننى النجم الأفضل

حوار بالصور..

المسرح نيوز ـ القاهرة| حوارات

ـ

حاورته: نور مطاوع

 

هو طفل تنبع من كلماته وعينيه علامات الفطنة؛ يأخذك الحوار معه إلى عوالم طفولية ممتعة، وقفشات تثير لديك الضحك؛ خفيف الظل؛ سريع البديهة، وفوق كل هذا وذاك موهوب على خشبة المسرح،

فقد قام بعدة أدوار في عروض مسرحية للكبار والصغار، كما قدم عدة إعلانات ترويجية وعدة أدورا في مسلسلات تليفزيونية.. لذا اختارته إدارة مهرجان الدن الدولي في دورته الرابعة ليكون عضوا مشاركا، فاعلا له رأي يؤخذ به ويُستمع إليه في مسابقة عروض الطفل؛ لم لا؟.. وهو عين وقلب الأطفال في تلكم اللحظات؛ إنه المتحدث بلسانهم والمعبر عن آرائهم.. انظروا معنا كيف كان حوارنا مع عز محمد خلفان؟

والآن.. إلى تفاصيل الحوار:

ـ قل لي عزو.. متى شعرت أنك تريد أن تمثل مسرح؟

*حينما أحسست أننى أقدر أن أمثل كوميديا.

ـ وما الشيء الذي شجعك على هذا؟

*أنا تأثرت كثيرا باليوتيوب بمسرحياته وفنه ومقاطعه، كما تأثرت بأبي الفنان محمد خلفان فهو كاتب ومخرج مسرحي وقد شجعني كثيرا حين وجد أنني أتمنى أن أقف على خشبة المسرح وهو الذي اكتشف موهبتي.

ــ طيب.. هل تتذكر حكاية أول عرض مسرحي رأيته؟

*نعم، المسرحية كانت من عروض مهرجان الإمارات لمسرح الطفل وعنوانها “بذور المانجو” تحدث العرض عن قرية تعاني من نقص في محصول المانجو فيقرر الأمير عمل مسابقة للزراعة فيتنافس أهل القرية على الفوز بالجائزة.

ـ ما الذي أعجبك فيها أكثر؟

*ما أعجبنى فيها هو أن بعض الشخصيات كانت تسعى إلى حل مشكلة القرية، وبعضها يسعى إلى الفوز بالجائزة حتى لو بالغش، فالشخصيات الإيجابية كافحت من أجل تحقيق ما تحتاجه القرية والفوز أما الشخصيات السلبية فقد ندمت على غشها في المسابقة.

ـ ما أول مسلسل مثلت فيه؟

  • مثلت في مسلسل ( قانع) في الحلقة الرابعة تحديدا، ومثلت فيه دور حمودى؛ وهو ابن مالك، لكني متعلق كثيرا بشخصية قانع التي مثلها الفنان عبدالحكيم الصالحي الذي يظن أنني نسيبه.

ـ ما أول شيء تفعله حين يعرض عليك أي مخرج دورا؟

*أول شيء اقرأ النص ثم استمع لتوجيهات المخرج وأحاول أن أطبق نصائحه، ومن بعد أحاول أضيف اللمسات التي أستطيع أن أضيفها على الشخصية.

ـ ماذا تحب.. التمثيل في المسلسلات والأفلام.. أكثر.. أم على خشبة المسرح؟

*أحب المسرح أكثر

ـ لماذا؟

*لأن المسرح يعطينى شعورا مختلفا وأنا أقف أمام الناس كلهم، وأنا اشتغل أمامهم، وحينما أصعد إلى المسرح وأقف عليه أحس أنني النجم الأفضل. وكذلك أحب اليوتيوب لأنه إذا ما شخص شاهدني يمكنه أن يعود لليوتيوب مرة ثانية ليراني.

ــ كلمني عن أهم أعمالك؟

*مسرحية الروع، ومسرحة حفل وزارة التنمية، وبطولة حلقة تريند فى مسلسل قانع، كما شاركت في ( ١٢) إعلانا، وفي احتفال المدرسة بالعيد الوطنى.

ــ ولماذا تحب مسرحية الروع بالذات؟

*لأن مسرحية الروع هى أحسن مسرحية مثلتها وقد مكنتني من المشاركة فى مهرجان الدن الدولي.

ــ وما اسمك في مسرحية الروع؟

*غصن وكنت أمثل دور ولد معلم القرآن.

ـ ما شعورك وأنت أصغر عضو في لجنة تحكيم مهرجان كبير كمهرجان الدن؟

*بصراحة شعور لا يوصف وأنا سعيد لأني في لجنة التحكيم بمسرح الطفل، وأشكر فرقة الدن على منحي هذه الفرصة.

ـ حينما ستشاهد العرض.. كيف ستقوم بالتحكيم فيه؟ يعني على أي أساس؟

*أولا سأركز على تفاصيل القصة كما أنني سأركز على معنى القصة، وعن ماذا تتحدث القصة؟

صورة مهمة مع مدير المهرجان
صورة مهمة مع مدير المهرجان

ــ وماذا أيضا؟

*ساركز على وجود الأطفال فى العروض وأتمنى أن يشاركوا فيها، كما أتمنى أن تستمر عروض مسرح الطفل.

ــ أكثر أكلها يحبها عز؟

*أحب قبولى دجاج، أحب الحلوى العُمانية والمعكرونة واللبن

ــ أيهما تحب أكثر.. الشيكولاته أم المسرح؟

*المسرح طبعا

لماذا؟

لأن المسرح أجمل من الشيكولاته، ففي المسرح أشياء جميلة جدا، والمسرح يعبر عن شعور الطفل بكل ما حوله.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى