حوارات

الممثل المسرحي الجزائري “حسان عزازني” لـ “المسرح نيوز”: يجب اعادة هيكلة المسرح الجزائري وفتح أبوابه للشباب طوال العام.

المسرح نيوز ـ الجزائر| ريان عزيز اسماعيل

ـ

يعتبر الممثل حسان عزازني من بين الممثلين الذين اعطوا نصف عمرهم للمسرح فمشوار اربعين سنة ليست بالهينة اطلاقا اما احتكاكه بقامات المسرح الجزائري عمر فطموش وبوقرموح وفوزية ايت بلحاج كان له الفضل في اكتساب مهارات وادوات اب الفنون في بداياته وحققت له نجاحات كبيرة في اعمال وصنعت منه وجه مسرحيا كوميديا درجة اولى. 

ـ يميزك نشاط وحيوية دائمة الفناك بها لكن اختفاءك شكل لدينا تساؤلا..

* انا موجود بين التمثيل والاخراج دائما في تعاونية السنجاب ونشاطي لازال مستمر وسيبقى بأذن الله لان المسرح يجري في عروقي ومع دمي ونحن الان حاليا نقوم بتدريبات تكملة للمسرحية الكوميدية وحش الغربة التي كنا قد قدمنا جزئها الاول منذ سنوات والتي كانت من اخراج العملاق عمر فطموش وشاركني البطولة فيها الممثل فوزي بايت.

ـ هل حالة المسرح هي السبب في ابتعادك من الحين للأخر؟

* لا اظن ان من يقف على الخشبة ويعانقها يستطيع ان يتخلى عنها حتى وان واجهته صعوبات او عراقيل فنحن كممثلين يجب علينا القيام بأدوارنا على اكمل وجه اتجاه هذا الفن انا لا اخفي عليك ان حالة المسرح الجزائري ليس على ما يرام اذا ما قرناه بمختلف المسارح العربية لكن نحن الان نحارب من اجل ازدهاره ورقيه مرة اخرى لكن ارجع واقول ان يد واحدة لا تصفق بحيث على قد ما يوجد مسرحيين يناضلون ويريدون الصعود بالخشبة الجزائرية الى سابق عهدها تقابلك مجموعات نستطيع ان نسميها بزنسية المسارح يعرقلون هذا النضال و يتلاعبون به وهذا امر خطير يهدد المسرح الجزائري

ـ هل لديك قصد او رسالة معينة تريد توجيهها  للقائمين على المسرح الجزائري؟

* ليس بالتحديد لكن انا اقصد ان المسرح في الآونة الاخيرة اصبح حقه مهضوم وهذا واضح جدا اين مسرح اليوم من مسرح البارح والاعمال التي شرفت الجزائر كأعمال مجوبي وعلوله وولد عبد الرحمن كاكي وعمر فطموش فالان اصبحنا نرى اعمال بالجملة لكن لا ترقي الى المستوى المطلوب ونفورشبه كلي للجمهور من القاعات لعدم وجود نقاط تجذبه فنحن الان اما واقع مسرحي مر لا احد يستطيع انكاره.

ـ في رايك هل الحلول موجودة وهناك من يتجاهلها لعرقلة المسار المسرحي في الجزائر؟

* اظن ذالك فانا عن نفسي واعرف الكثيرين من يفكرون مثلي لو يطلب منا فعل المستحيل من اجل الخشية لفعلنا لكن لحد الان ارى المسؤولون ومن لديهم الحل لا يحركون ساكنا لذلك اطلب من القائمين على الشأن المسرحي في الجزائر ان يولوا اهتمام تام وصارم ويطبقون خارطة مسرحية ويعيدون النظر في الهيكلة المسرحية الجزائرية من البداية وفتح افاق جديدة امام المسرحيين وكذا فتح ابواب المسارح الجزائرية لكل الشباب المحب للمسرح للعمل طول العام من اجل صناعة جيل جديد وخشبة مسرحية متينة نستطيع ان نفتخر بها في ارقي واكبر المهرجانات العربية والعالمية مثلما عودنا الكبار

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق