مقالات ودراسات

الناقدالجزائري الكبير علاوة وهبي يكتب: عزيز خيون.. قديس المسرح!

المسرح نيوزـ القاهرة| مقالات
ـ
علاوة وهبي*
مسرحي جزائري
 
هو قديس المسرح في الوطن العربي هكذا أحب تسميته لأنه يقدس المسرح ويعشقه حتي النخاع كما يقال. إنه أحد الوجوه البارزة فيه. ممثل قدير .ومخرج متمرس .وشاعر كذلك .جمع بين كل هذه الفنون .وأبدع فيها كلها.
يوم التقيته كان يوما سعيدا. .رغم إنني اعرف اسمه منذ سنوات قبل اللقاء من خلال ما قرأته عنه من أخبار  وعن نشاطه المسرحي.
كان اللقاء في فندق المنار بالجزائر .العاصمة الحدث مهرجان المسرح المحترف في  السنة 2007. جاء إلي المهرجان مع فرقة مسرحية من الخليج.. جاء ممثلا في عمل مسرحي مستلهم من التاريخ ويتحدث عن شخصية عالم ومفكر عربي كبير.
إنه الفنان الكبير عزيز خيون ابن الجنوب العراقي من مواليد سنة1947 بقرية من قري الناصرية محافظة ذي قار هكذا تقول معلومات من سيرته الذاتية. أحب المسرح فدرسه في كلية الفنون الجميلة . وتخرج منها سنة1973 وحصل علي جائزة أحسن أداء رجالي .تقول السيرة أن المسرحية عنوانها مركب بلا صياد لاليخاندرو كاسونا .
بعد التخرج انطلق عزيز .يمثل ويخرج وتفوق وفي الكثير من الأعمال التي قدمها سواء في العراق أو خارج العراق في الدول المجاورة.
أما العمل الذي جاء به الي الجزائر .كان عن شخصية التوحيدي .وتخونني الذاكرة في تذكر عنوان العرض وكذا مخرج العمل وربما لان عزيز تغلب عليهما معا ولم يرسخ في الذاكرة سوي اسمه لانه تفوق في أدئه لشخصية التوحيدي فاحتفظت به الذاكرة ولم تحتفظ بالكاتب والمخرج. في وجه عزيز تري سيمات الطيبة البدوية وشهامتها ملامح مميزة جدا ونظرة حادة .غالبا يذكرني في ادائه بالممثل الكببر عبد الله غيث أو هكذا أتخيل كلما رأيته علي الركح األمح وجه عبد الله غيث،
فعزيز ممثل تراجيدي بامتياز .ولأنه يعرف قراءة النص المسرح إخراجا فإنه يعرف كيف يفكك الدور الذي يسند له. يقبض عليه ويفتته الي ادق اجزائه ثم يعيد تركيبه بعد أن يقبض علي أبعاده الروحية والنفسية ويعرف كل صغيرة وكبيرة عنه .
هم هكذا كبار الممثلين .البحث همهم .البحث عن كل ما له صلة بالدور ودراسته من جميع الجوانب. ليقبضوا بعدها عليه ولا يتركونه يفلت منهم فيكونونه فوق الركح ويكونهم هو كذلك .
إنها قمة الأداء والتماثل بين الشخصية والمؤدي دون التماهي فيها. هو هكذا عزيز خيون،  إنه فعلا قديس المسرح في البلاد العربية هكذاويحلو لي تسميته وهكذا اراه في ادواره المسرحية وفي الأعمال التي أخرجها وهي كثيرة كثرة الاعمال التي جسد فيه شخصيات مختلفة مسرحيا وسينمائيا كذلك..
تحية اكبار واحترام له.

 

1
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق