مسابقات ومهرجانات

جماهير مولاي رشيد شاهدوه بالأمس.. عرض “بيريندا” ينتصر لقضايا المرأة

المسرح نيوز ـ القاهرة| مسابقات ومهرجانات

ـ

إعلام الهيئة العربية للمسرح

 

في إطار فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورته الثالثة عشر والمنعقد بمدينة الدار البيضاء أقيمت ندوة صحفية تعريفية بالعرض المسرحي  المغربي “بريندا” يوم الجمعة 13يناير 2023  على الساعة العاشرة  والنصف  صباحا بقاعة المؤتمرات الصحفية بفندق موغادور ، وقد كان اللقاء فرصة لأعضاء فرق العرض لتقديم الخطوط العريضة  للعمل المسرحي والذي عرض   السبت 14يناير 2023 على الساعة السادسة مساء  بمسرح المركب الثقافي مولاي رشيد  بنفس المدينة.

و قد كانت الندوة مسيرة هذه المرة من طرف الإعلامي الكويتي مفرح الشمري الذي دعا أعضاء الفرقة إلى تقديم ورقة تعريفية بالمسرحية حيث اكد مخرج هذه الاخيرة أحمد أمين الساهل أن هذا العمل المسرحي هو أو عمل احترافي في مساره الإخراجي بعد تخرجه من المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي بالرباط  المغربية، والموضوع الرئيسي للمسرحية ينطلق أساسا من الرغبة في مسرحة الشعر الموسيقي أساسا شعر فن الراب بناء على الاشتغال على اغنية لمغني الراب الامريكي  تشوبلاك  بنفس عنوان العرض المسرحي”بريندا” وهي قطعة موسيقية تحكي عن واقع المرأة في المجتمع الأمريكي الأمر الذي جعل الساهل يعمل على تحيين نصها و العمل على إسقاطه مسرحيا على واقع المرأة العربية بشكل عام والمغربية بشكل خاص.

خصوصا أن القصة تحكي عن معاناة قاصر وحملها بطريقة غير شرعية مستعينا في ذالك فريق العمل بأدوات معالجة فنية مثل الفن الكوليغرافي و الموسيقى على الركح. وفي تاكيد له أشار مخرج العمل  أن هذا الاخير تم بتمارينه  في فترة الحجر الصحي،  لكن الجميل أن بناءه لم يتوقف لأن الكتابة الثانية للعمل تنطلق حسب الساهل على الخشبة بعد العرض الأول،  الذي تم في يونيو 2021 قبل أن يتوج العمل بالجائزة الكبرى في مهرجان المسرح بالاردن .

وقد أكدت فاطمة الزهراء الوجلي المكلفة بإدارة الفرقة والاتصال والتواصل داخلها  على أن هذا العمل ضمن نجاحه لأن بني على مشاركة جماعية من طرف الجميع دون إقصاء لأحد. والجميل في الندوة أنها فتحت نقاشا حول ماهية حضور المرأة كموضوع فغي عدد من الأعمال المسرحية المغربية والعربية حيث أكد الساهل أن دور المسرح ورسالته هي ضرورة التعريف بقضايا المرأة والانتصار لها بعيدا عن أي نظرة ذكورية مهيمنة مؤكدا في نفس الان أن التكرار ليس مرتبط بالموضوع بقدر ما هو مرتبط بتعدد زوايا النظر على مستوى الكتابة والإخراج لقضايا المرأة. وفي انتظار عرض المسرحية كل عام والمسرح العربي بألف خير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى