حوارات

حاصد الجوائز الفنان الشاب محمد حلمى لـ “المسرح نيوز”: فخور بجوائز مهرجان النقابة، وأهديها لهؤلاء النساء!

حاوره بالصور.. كمال سلطان

المسرح نيوز ـ القاهرة| حوارات

ـ

حاوره: كمال سلطان

 

 

حصد المخرج الشاب محمد حلمى جائزة أفضل إخراج وأفضل تأليف عن عرضه المسرحى  “حياة حواء” الذى نافس داخل مسابقة مهرجان نقابة المهن التمثيلية المسرحى فى دورته الرابعة، وحصد العرض العديد من الجوائز الهامة منها جائزة أفضل عرض، وأفضل ديكور وأفضل اضاءة.

“المسرح نيوز” التقت بالمخرج محمد حلمى فى حوار خاص تحدث خلاله عن الجوائز التى نالها العرض وأشياء أخرى .. فماذا قال..

سألته أولاً عن شعوره بعد الفوز بجائزة أفضل مخرج وأفضل مؤلف فقال: أحب أن أوضح أولاً أن هذه ليست مشاركتى الأولى فى المهرجان، فقد شاركت فى الدورة الثالثة بعرض نال إعجاب الجمهور ولكننى لم أوفق فى حصد جوائز، وبسبب إعجابي بالمهرجان وإدارته متمثلة فى رئيسه د. أشرف زكى، ومديره سامح بسيونى، ومعهم هذا العام منة بدر، لذا فقد حرصت على المشاركة فى الدورة الرابعة، والحمد لله فقد أعطانا الله على قدر تعبنا واننا ٦ جوائز فى التأليف والإخراج والتمثيل والإضاءة والديكور والجائزة الكبرى وهى جائزة أفضل عرض بالمهرجان .

*وهل كنت تتوقع فوز العرض بكل هذه الجوائز؟

** فى ظل المنافسة القوية التى شهدتها هذه الدورة لم يكن هناك مجال للتوقع، فقد كنا ١٠ عروض ابدع جميع صناعها، فكانت المنافسة قوية والمستويات متقاربة، ولم يكن هناك جائزة بعينها يمكن توقع صاحبها، وحتى فى جائزة التأليف كنت أناقش زميل قوى جدا هو محمد عبد الوارث، والذى أرى أنه كان أكثر شخص من طبق عليه اللائحة، ولكن الحمد لله ربنا وفقنى، وعلى مستوى الإخراج فقد تلتها مع زميلة فادى نشأت وهذا أسعدنى وكل المخرجين كانوا على مستوى رائع جداً، وأعراضهم كانت قوية تحمل فكراً ووعياً.

*وماذا يمثل لك حصول العرض على كل هذه الجوائز؟

** جائزة الإخراج كانت جديدة على فى مشواري المسرحى، ولكننى فزت من قبل بجوائز عديدة فى التأليف أما بالنسبة لجائزة أفضل عرض، من مهرجان قوى مثل مهرجان النقابة فى وسط استاذتنا زملائنا فلها احساس خاص جداً، فهو تقدير من داخل البيت الذى أمامى إليه، تعطينا دعماً وقوة عند مشاركتى فى مهرجانات أخرى، إضافة إلى أن حصولنا على جائزة أفضل عرض تمنحنا فرصة العرض على خشبة مسرح الدولة، وتؤهلنا للمشاركة فى المهرجان القومى وهو أحد أحلام حياتى التى كنت اتمنى تحقيقها .

*ولمن تهدى الجوائز التى نلتها عن العرض؟

** أهديها لثلاثة نساء فى حياتى وهن الأهم على الإطلاق وأولهم أمى ثم زوجتى ثم ابنتى، بالعرض يناقش قضية حواء وهن مجتمعين يمثلن أهم حواء فى حياتى.

 

** المهرجان يعد تأهيلاً الخطوة الاحتراف، وجميع العروض التى شاهدناها هى عروض احترافية، إلا من استثناءات بسيطة جداً على مدار الدورات الأربع للمهرجان، لكن الإنجاز الحقيقى للمهرجان أنه يصنع مخرج محترف، وتحية فكرة أنه التجربة الأولى للمخرج ومهندس الديكور، كما أحيى فكرة تشكيل أعضاء اللجنة من مخرجى ومنتجى وكتاب المسرح والسينما والفيديو، فهذا يعطى مساحة أكبر للممثلين لتحقيق الانتشار، وأحب أن أشيد بالتعاون الذى لمسته بين الفرق وبعضها، وبين الفرق وإدارة المهرجان، فهذا شيئ يحسب للقائمين على المهرجان، الذى تنبع أهميته أنه يقام من داخل نقابتنا وبيتنا الأول،  وهى فكرة عظيمة جداً أحيى عليها د. اشرف وسامح ومنة وجميع القائمين على هذا المهرجان الرائع، وأتمنى لهم التوفيق فى جميع الدورات المقبلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق