الأخبار

“حب وحرب على السطح”.. من ساحة القتال إلى خشبات مسرح لبنان!

المسرح نيوز ـ القاهرة ـ متابعات

ـ

بعد أشهر قليلة على انتهاء المعارك بين جبل محسن وباب التبانة في طرابلس شمال لبنان، والتي خلّفت مئات القتلى والجرحى. ترك 16 شابا وفتاة أسلحتهم وراءهم وصعدوا على خشبة المسرح معا ومضوا في حياة جديدة بعيدا عن النعرات الطائفية والسياسية.
المسرحية التي حملت اسم “حب وحرب عالسطح” تحوّلت إلى فيلم وثائقي يحكي كواليس المسرحية وكيف تحوّل هؤلاء الشباب من أعداء إلى أصدقاء.
من خنادق جبل محسن وباب التبانة إلى خندق واحد على خشبة المسرح. ومن ثم إلى الشاشة، الحكاية الحقيقية لـ 16 شابا وفتاة في الفيلم الوثائقي “حب وحرب عالسطح”.
يتناول الفيلم كواليس المسرحية وكيف انتقلوا من أعداء في حرب عبثية قضت على أحلامهم ومستقبلهم، إلى أصدقاء في حياة جديدة أدخلت البسمة والأمل إلى علاقتهم مع بعضهم البعض بعد أن كانت هذه العلاقة مستحيلة بسبب دماء حرب خلفت مئات القتلى على مدى السنوات الماضية.
وسيشاهد الجمهور اللبناني من خلال عروض خاصة ستنتقل في مناطق لبنانية مختلفة إصرار هؤلاء على تحدي ماضيهم وتطور علاقتهم، التي ستتوج بمقهى ثقافي يموّل من عائدات هذه العروض، يشرف على المقهى هؤلاء الشباب، ويتدربون فيه ويقيمون فيه حفلات لسكان باب التبانة وجبل محسن. حلم حققه الفن وكادت أن تدمره السياسة.

ـــــــــــ

دبي – قناة العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى