أخبار المسرح

طفرة عظيمة في المسرح المصري.. “مختار” يجتمع بإدارة ” القومي ” الجديدة.. وعروض ” الريبرتوار” قريبا على خشبته.. و قراءات مسرحية و حفلات صباحية للطلاب

المسرح نيوز ـ القاهرة| وكالات

ـ

 

عقد الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح اجتماع اليوم الأحد الموافق ١٦ فبراير الجاري مع الفنان إيهاب فهمي مدير فرقة المسرح القومي ، و الفنان محمد رضوان ، و الفنان خالد عبد السلام نائبي مدير الفرقة و ذلك بمقر المسرح القومي بالعتبة.

و أوضح الفنان إسماعيل مختار خلال الاجتماع رؤية البيت الفني للمسرح لفرقة المسرح القومي و توجهاته لأحد أعرق الفرق المسرحية في مصر و الوطن العربي، لدراستها و وضعها في سياقها الأمثل بالعملية الإنتاجية ،حيث تضم هذه التوجهات آلية انتاج الفرقة ما بين العروض الجديدة و التي تقدم قمم المسرح المصري من الكتاب و المخرجين لنصوص مصرية او عالمية، لتقدم الفرقة عرضين مسرحيين جديدين بالعام على الأقل ، بواقع عرض للموسم الصيفي و آخر للموسم الشتوي، هذا بالإضافة الى اعادة تقديم عرضين خلال العام من روائع عروض المسرح القومي ” ريبرتوار”، و ذلك في إطار ميزانية البيت الفني للمسرح.

كما ناقش الاجتماع الدور التنويري و التعليمي لفرقة المسرح القومي ضمن توجهات البيت الفني للمسرح ، فبالإضافة الى تقديم العروض المسرحية، تقدم عروض صباحية للطلاب من دارسي المسرح و المتخصصين بل و لطلاب الجامعات و المدارس، هذا بالإضافة الى مشروع ” القراءات المسرحية”، و الذي يقدم ستة قراءات مسرحية لعروض يتم اختيارها من قبل متخصصين لأوجه المسرح المصري و العربي و العالمي، و يتم عرض هذا القراءات في حفلات صباحية للجمهور.

و قد أكد ” مختار ” على ضرورة دراسة كل المشروعات الفنية المقدمة للفرقة بدقة و إخلاص و ذلك بدون أي التزام لأصحاب هذه المشروع الا بعد الرجوع الى لجنة دراسة المشروعات بالبيت الفني للمسرح، كما اكد على ضرورة العمل على برنامج عروض سنوي، و أيضا الالتزام بنظام يوازن ما بين رؤية المخرج و متطلبات النص و انتاج العمل و تسويقه، و بين الحفاظ على فرقة المسرح القومي و طاقتها و مبدعيها ، فهم لهم الأولوية، يليهم باقي أعضاء فرق البيت الفني للمسرح ثم أعضاء أعضاء نقابة المهن التمثيلية و ابنائنا من طلبة المعهد العالي للفنون المسرحية، بالإضافة الى تقديم الفرقة للائحة المالية المقترحة لأجور المخرج و الممثلين لأعمال العروض المسرحية و القراءات المسرحية و متابعتها .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق