الأخبار

غدًا .. فريق “بردة البوصيري”بقيادة الموسيقار ممدوح الجبالى.. يلتقون بالجمهور العماني على مسرح اوبرا السلطانية

المسرح نيوز ـ القاهرة | كمال سلطان

ـ

يستعد فريق عمل بردة البوصيري، للسفر غدا، بقيادة الموسيقار وعازف العود دكتور ممدوح الجبالى والمخرج محمد حسان عاشور، وما يقرب من 80 عازفا بقيادة المايسترو أمير عبد المجيد، لتقديم أوبرا غنائية عربية لـ«بردة البوصيرى» قصيدة البردة أو قصيدة البُرأة أو الكواكب الدريَة فى مدح خير البرية على مسرح اوبرا السلطانية بسلطنة عمان ،مساء 23 مارس الحالى.

وتعد بردة البوصيرى إحدى أشهر القصائد فى مدح النبى محمد (صلى الله عليه وسلم)، والتى كتبها محمد بن سعيد البوصيرى فى القرن السابع الهجرى الموافق القرن الحادى عشر الميلادى، وأجمع معظم الباحثين على أنها من أفضل وأعجب قصائد المديح النبوى إن لم تكن أفضلها،

وتعد أشهر قصيدة مدح فى الشعر العربى بين العامة والخاصة، حيث انتشرت هذه القصيدة انتشارا واسعا فى البلاد الإسلامية، يقرأها بعض المسلمين فى معظم بلاد الإسلام كل ليلة جمعة، وأقاموا لها مجالس عرفت بـ«مجالس البردة الشريفة» أو مجالس الصلاة على النبى.

قام الجبالى بتلحين ما يقرب من 164 بيت بالإضافة إلى الأداء التمثيلي والإلقاء، يشارك فيه بالغناء مجموعة من أهم الأصوات المصرية منهم محسن فاروق ومحمد محسن وريهام عبدالحكيم وأجفان طه والمنشد الشيخ المحمدى عمار والشيخ محمد راضى الشريف من المدينة المنورة بالسعودية، والمبتهل يحيى بيهاكى من تنزانيا، وهو يمثل المدرسة المصرية فى المدح والتلاوة لأنه تربى على يد تلاميذ البعثات المصرية التى كان يرسلها عبدالناصر لأفريقيا لتعليمهم الدين الإسلامى والتلاوات القرآنية، وهذا الشيخ تعرفت عليه من خلال انتشار أعمال له على الإنترنت وحضر وجلس معنا 15 يوما،

وكذلك يقدم فى هذا العمل صوت مصر القادم، وهى «سهيلة بهجت» 15 سنة والتى اكتشفتها من خلال « the voice kids»، والإلقاء لمحمد لطفى وحمزة العيلى، والتوزيع الموسيقى لحمادة الموجى، والعمل مدته 70 دقيقة، ومخرجان منفذان ماهر محمود ورضا حسنين يذكر أن فريق العمل قام بإجراء بروفات حركة على المسرح وفقًا لتعليمات المخرج محمد حسان الأسبوع الماضي، بجانب الأداء التمثيلي والإنشاد والغناء، وخلق صوت المبتهل يحيي بيهاقي والمنشد الشيخ محمدي حالة من الروحانية التى تجعلك تشعر أنك فى حضرة صوفية فى حب رسول الله

كما تابع المخرجان المنفذان ماهر محمود ورضا حسنين البروفة مع المشاركين. وقد ألهمت البردة الكثيرين من الشعراء والأدباء والعوام على مر العصور، وأشهر من نهج على نهج البوصيري هو أمير الشعراء أحمد شوقي، وقد غنتها أم كلثوم ، كما أنشأ الشاعر المعاصر تميم البرغوثي قصيدة البردة ، و قد أهداها للراحلة رضوي عاشور والدته الروائية وأستاذة الأدب الإنجليزي بجامعة عين شمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى