مسابقات ومهرجانات

في العاصمة العراقية بغداد . انعقاد المؤتمر الصحفي الخاص بفعاليات الدورة 14 للهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع وزارة الثقافة والسياحة والآثار

المسرح نيوز ـ القاهرة| مسابقات ومهرجانات

ـ

بغداد: زيدان الربيعي
انعقد، صباح أمس الخميس، في إحدى قاعات مسرح “الرشيد” في العاصمة العراقية بغداد المؤتمر الصحفي الخاص بفعاليات الدورة 14 للهيئة العربية للمسرح الذي ستقيمه في بغداد عبر التعاون مع وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية ودائرة السينما والمسرح في العراق فضلاً عن نقابة الفنانين العراقيين في العاشر من الشهر الحالي ويستمر 9 أيام.
وقدم المؤتمر الصحفي د. جبار جودي، المدير العام لدائرة السينما والمسرح في العراق، نقيب الفنانين العراقيين وحضره د. أحمد فكاك البدراني، وزير الثقافة والسياحة والآثار العراقي، وإسماعيل عبد الله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، وغنام غنام مسؤول المجال الإعلامي للمهرجان.
حيث رحب جودي بالضيوف وأثنى على دورهم في التمهيد لإقامة الدورة 14 في بغداد، مؤكداً استعداد بغداد لتنظيم مهرجاناً مميزاً سيشار له بالبنان.
وأوضح، أن “المهرجان لن يفعل فعاليات غنائية او راقصة، برغم أننا كنا قد هيأنا الكثير من الفرق للقيام بتقديم فعاليات من هكذا نوع، وذلك بسبب ما يحدث في غزة”.
وقال أحمد فكاك البدراني، إن “الدورة 14 للمسرح العربي التي ستنطلق في بغداد ستكون دورة استثنائية في كل شيء، لأن بغداد مهيئة لاستقبال هذا المهرجان كما سبق لها وأن استقبلت الكثير من المهرجانات الناجحة في مختلف المجالات الإبداعية”.
وذكّر البدراني الحاضرين، “بالنجاح الباهر الذي حققه العراق عندما احتضن منافسات خليجي 25 في البصرة قبل عام من الآن، حيث تجول الخليجيون في كل محافظات العراق بعد الاستقرار الأمني والسياسي والاجتماعي الكبير الذي شهده العراق في ظل الحكومة الحالية”.
ورأى، ان “مشاركة جميع الدول العربية ما عدا السودان بسبب الظروف الصعبة التي تشهدها دليل أكيد على أن بغداد آمنة على عكس ما يروج له البعض من أكاذيب”.
وأنهى بالقول: إن “المسرح هو رسالة الحياة إلى المجتمع وإلى كافة الأجيال”.
بينما أشاد إسماعيل عبد الله، الأمين العام للهيئة العربية للمسرح، بالدور الذي لعبه وزير الثقافة العراقي أحمد فكاك البدراني من أجل تقديم دورة مسرحية مميزة، كما شكر د. جبار جودي الذي أسهم منذ اليوم الأول على تنظيم هذا المهرجان على أرض العراق، حيث ذلل الكثير من الصعاب.
وقال عبد الله: إن “هذه الدورة هي الأضخم من جميع النواحي في تاريخ دورات الهيئة العربية للمسرح، حيث سيشارك في فعالياتها أعداد كبيرة من المسرحيين والنقاد، كما سيتم توقيع 20 كتاباً من إصدارات الهيئة”.
وختم بالقول: إن “هذه الدورة ستكون استثنائية وفارقة في كل شيء”.
وقال غنام غنام مسؤول المجال الإعلامي للمهرجان: إن “9 أيام في بغداد وبعدد أكبر من العروض المسرحية وبعدد كبير جداً من الدول العربية المشاركة في هذا المهرجان، إذ هناك 21 دولة عربية تتواجد في هذه الدورة التي غابت عنها للأسف الشديد السودان بسبب الظروف التي تحدث فيها، أيضاً فأن الصومال وجيبوتي يشاركان لأول مرة في هذه الدورة، وهذا مؤشر إيجابي جميل جداً”.
وأكد، أن “حفل الافتتاح سيكون حفلاً مهيباً وكبيراً، وهناك عملاً سيشارك فيه 90 مشاركاً بحفل الافتتاح وتكون هناك تحية من العراق لكل المشاركين في المهرجان”.
وتابع، أن “الفنانة اللبنانية نضال الأشقر ستلقي كلمة بمناسبة يوم المسرح العربي الذي يصادف في العاشر من الشهر الحالي، كما سيتم تكريم 23 شخصاً من المبدعين العراقيين، كما سيكون هناك يوماً للمرأة العربية في المسرح ضمن فعاليات المهرجان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى