الأخبار

مسرح محمد السادس في وجدة.. وأخيرا.. يتحقق حلم المسرحيين المغاربة!

المسرح نيوز ـ القاهرة ـ متابعات

ـ

ظل المسرحيون وعموم العاملين في مجال الفن في عاصمة الشرق لسنوات يحلمون، منذ سنوات، بمسرح يليق بانتظاراتهم، خصوصا أمام تراجع اعداد قاعات العرض التي كانت تحتضن أنشطتهم أمام الزحف العمراني، كما هو الشأن لسينما باريز.
لكن مع تدشين الملك محمد السادس لمسرح في وجدة، في يوليوز من عام 2014، في إطار برنامج التأهيل الحضري للمدينة، تحقق الحلم ودبت الحياة من جديد في المجال الفني في المنطقة الشرقية.

وشُيد المسرح ذو المواصفات العالمية على مساحة تقدر بـ6500 متر مربع، من بينها 4900 متر مغطاة، ويتسع لـ1200 مقعد، وكلف غلافه مالي ما قدرده 80 مليون درهم. ويضم المسرح إلى جانب قاعة العروض، قاعات للكواليس، وأخرى للفنانين، وثمان (8) ورشات وفضاء لضيوف الشرف، ومرافق أخرى.

واحتفل المسرح، في يوليوز الماضي، بمرور سنة على تدشينه، وهي الذكرى التي شارك في إحيائها الفنان العالمي “أليكس ميكا”، واحتضن خلال هذه الفترة القصيرة من عمره عدة حفلات كالتي أحياها الفنان المغربي نعمان لحلو في إطار مهرجان الراي.

وافتتح مسرح محمد السادس موسمه الثقافي لهذه السنة في شهر أكتوبر الماضي، ببرنامج تضمن عدة أنشطة ثقافية وفنية، وعلى الرغم من ذلك يرى بعض المتابعين للشأن الثقافي في المدينة، أن حجم الأنشطة التي تنظم بهذا المسرح لم تصل بعد إلى مستوى مسرح بهذا الحجم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى