مسابقات ومهرجانات

مهرجان بغداد الدولي للمسرح يكرم إيزيس المسرح المصري الفنانة “سهير المرشدي” في دورته الثالثة

ينعقد من 20 حتى 28 من أكتوبر الحالي تحت شعار لأن المسرح يضيء الحياة

المسرح نيوز ـ القاهرة| مهرجانات ومسابقات

خاص: اللجنة الإعلامية للمهرجان

 

يكرم مهرجان بغداد الدولي للمسرح في دورته الثالثة مجموعة من الفنانين العرب منهم الفنانة المصرية القديرة سهير المرشدي.الملقبة بإيزيس المسرح المصري. والفنانة سهير المرشدي ولدت ونشأت في مدينة طنطا بمحافظة الغربية ، بقرية خرسيت شمال القاهرة،  عام (21 مارس 1946).

وقد تزوجت في بداية مشوارها الفني من الفنان كرم مطاوع وأنجبا ابنتهما حنان التي تعمل أيضًا كممثلة، ونشأت تنشئة دينية، وانتقلت عائلتها إلى القاهرة إلى حي الحلمية الجديدة والتحقت بمدرسة الحلمية الثانوية للبنات، والدها هو المرشدي بك.

وقد اكتشفتها ناظرة المدرسة في الثانوية العامة وأدّت دورًا في مسرحية الأميرة العمياء وحصلت منها على شهادة تقدير، تخرجت من «المعهد العالي للفنون المسرحية»، حصدت الكثير من الجوائز من المهرجانات المختلفة وحازت على وسام الفنون والآداب من مهرجان قرطاج بتونس. انتُخِبتْ رئيسةً لمجلس إدارة جمعية أنصار التمثيل والسينما.

كما قدمت عشرات الأفلام في السينما منها  القاهرة 30 شنطة حمزة جريمة في الحي الهادئ أرابيسك، ليالي الحلمية (ج5)، حكاية بلا بداية ولا نهاية، رصاصة في العقل، المرسى والأرض، البوسطجي ، الوعد الحق، بوابة الحلواني ، لا أحد ينام في الإسكندرية، النار والطين، أريد رجلا، طايع

وفي المسرح قدمت الكثير من المسرحيات منها: رقصة سالومي الأخيرة، إيزيس، النسر الأحمر، مراتي حنان، حدث في أكتوبر، زقاق المدق، معروف الإسكافي، المشخصاتية

وفي عدة حوارات معها قالت إيزيس المسرح المصري: إنها أصبحت فنانة “بالصدفة البحتة”، فلم يكن في مخيلتها إطلاقا دخول عالم الفن، حيث كانت تخطط هي وأسرتها لأن تلتحق بكلية الطب.

لكن المفاجأة قد حدثت و”في المدرسة الثانوية أهداني الله أمًّا ثانية هي الناظرة (ماما رشيدة)، التي تصادف أنها مؤلفة وصدرت لها رواية بعنوان الأميرة العمياء. رشحتني الناظرة للمخرج أبو ضيف علام، وقالت له إنني بطلة روايتها” التي تحولت إلى عمل مسرحي.

وكان أول عروض مثلت فيه على خشبة المسرح من خلال “الأميرة العمياء”، وتتذكر المرشدي أنها قامت ببروفات كثيرة للاستعداد لها وتدربت على الدور كاملا”، و أنها جسدت دور أميرة يطاردها الأعداء ويحرمونها من ابنتها. وكانت الأميرة تبكي على ابنتها حتى ابيضت عيناها من الحزن وفقدت بصرها، وعندما انتصرت في الحرب عاد لها بصرها مرة أخرى.

وقالت: أن هذه المسرحية شهرتها كثيرا وعرفت الجمهور بها بطريقة  لم تكن تحلم بها، لكنها كانت تجيد التمثيل باللغة العربية الفصحى، وساعدها في ذلك تربيتها الدينية وسط عائلة متصوفة، وقد استمدت حبها لللغة العربية من كثرة سماعها نشرات الأخبار والقرآن الكريم.

واعترفت المرشدي في كثير من حواراتها أيضا أن أكثر الناس تأثيرا في حياتها  بخمس سيدات فضليات تعلمت منهن الحكمة”. حباها الله سبحانه بهن.. وهن:  جدتها، والدتها وأختها ووالدة زوجها وابنتها حنان.

وكانت المرشدي تجد بيت عائلتها مثل المسرح المتجول، بما فيه من حرية وفهم ومحبة لا تتمنى أن يعيش كل الناس لحظات الطفولة الغنية بالمعرفة والفهم والتحفز مثلما عشتها”.

ولكن تدور الأيام وكما أن هناك لحظات سعادة كانت هناك في حياتها لحظات من الألم والفقد وأمر  الأحزان التي مرت بها سهير المرشدي على مدار عمرها، هو استشهاد شقيقها الأكبر في حرب أكتوبر عام 1973. ثم أختها مؤخرا والتي أورثتها حزنا شديدا لالتصاقها بها.

وما تزال الفنانة سهير المرشدي تعطي الفن من روحها وحياتها.. معروف أن الفنانة القديرة هى أرملة الفنان الراحل كرم مطاوع ووالدة الفنانة حنان مطاوع، شاركت في عشرات الأعمال الفنية، وقد اشتهرت الفنانة الكبيرة بأدوارها  المتميزة في مسلسلات “ليالي الحلمية” و”بوابة الحلواني” و”أرابيسك”، فضلا عن أفلام “القاهرة 30″ و”عودة الابن الضال” وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى