الأخبار

هل يكون هذا هو السبب الحقيقي وراء تفجيرات مسرح “باتاكلان” بعد تهديده عام 2008 بالانتقام؟!

المسرح نيوز ـ  القاهرة ـ متابعات

ـ

ذكر موقع “  ترجمة لبعض لقطات فيديو تم تداولها على الشبكات الاجتماعية ونشرته صحيفة التليغراف البريطانية عصابة مسلحة تتوعد فيه حارس أبواب مسرح باتاكلان في باريس بأن المسرح سيصبح هدفاً لثاراتها في حال لم يتوقف عن استضافة فعاليات إسرائيلية.

وتظهر لقطات الفيديو، الذي يعتقد بأنه يعود إلى عام 2008، مجموعة مؤلفة من 10 شبان ملثمين أثناء مطالبة متحدثها بالتكلم مع إدارة المسرح قبل أن يهدد حراس البوابة بهذه الكلمات: “ستدفعون ثمن أفعالكم. لقد أتينا لننقل لكم رسالة صغيرة. ها قد حذرناكم. في المرة القادمة لن يكون هناك تحذير شفوي”، في إشارة إلى أن تكرار الأمر لن يحمد عقباه.

هذا بينما وقف حشد من المارة المتفرجين على المشهد يتملكهم القلق، فيما راح الشاب يوجه انتقادات غاضبة لمدة 3 دقائق على إدارة المسرح التي تستضيف “فعاليات واحتفاليات لحشد الدعم المالي للجيش الإسرائيلي.. ونحن لا نقبل ذلك”. بحسب قوله.

مسرح “باتاكلان” بالفعل كان قد استضاف احتفالية سنوية بين عامي 2006 و 2009 لحشد الدعم المادي لصالح جمعية غير ربحية لليهود الفرنسيين، التي أقامت حفل تبرع ذهب ريعه للجيش الإسرائيلي.

وقد تناقلت التقارير خبر أن الشرطة الفرنسية كانت على علم بتلك الواقعة وبتهديد آخر على غرارها على الأقل.

هذا وكان مسرح باتاكلان قد شهد أحداثاً دامية ليلة الجمعة 13 نوفمبر/تشرين الثاني عندما استهدفه مسلحون من تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) بهجوم أسفر عن سقوط 89 شخصاً أثناء حفلة موسيقية لفرقة روك أميركية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى