حوارات

الفنانة الشابة سلوى أحمد للمسرح نيوز: شق القمر أحدث أعمالي المسرحية في قصور الثقافة.. وعرفت نبأ فوزي من الفيس بوك

كمال سلطان يحاور المسرحيين الفائزين بجوائز الدولة

المسرح نيوز ـ القاهرة| حوارات

ـ

 

منذ أيام قليلة أعلنت الدكتورة إيناس عبد الدايم أسماء الفائزين بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية، بعد اعتمادها من أعضاء المجلس الأعلى للثقافة برئاسة الدكتور هشام عزمي، وحصلت الفنانة الشابة سلوى أحمد على جائزة الدولة التشجيعية في التمثيل المسرحي عن دورها في العرض المسرحى “شق القمر”، من إنتاج الهيئة العامة لقصور الثقافة.

والى نص الحوار

 

* ما الذى يعنيه لك حصولك على جائزة الدولة التشجيعية؟

 

** أحب أن أوضح أننى منذ تقدمت للجائزة وحتى هذه اللحظة، لا أعلم القيمة المادية للجائزة، فما يهمنى هو القيمة المعنوية والتقديرية للجائزة، فيكفينى وجود اسمى بين القامات العظيمة التى حصدت الجوائز.

* كيف تلقيت خبر فوزك بالجائزة، وما هو شعورك بها؟

** علمت بالفوز من خلال موقع الفيس بوك، ثم تلقيت اتصالات هاتفية من د. أشرف زكى، ود. علاء عبد العزيز، وابلغاني بالخبر، اما عن شعورى بها فقد جاء مختلفاً عن كل الجوائز التى نلتها من قبل، فهذا جائزة الدولة، وتعتبر أكبر تكريم حصلت عليه.

* ما هى ظروف تقدمك لها، وهل كنتى تتوقعين الحصول عليها؟

** تقدمت للجائزة منذ عامين تقريباً وتحديداً عام ٢٠١٨، ولم يكن يخطر يبالى أننى سأحصل عليها، حيث وجدت الإعلان على الصفحة الرسمية لوزارة الثقافة، ووجدت أن جميع الشروط تنطبق علىّ، فتقدمت للمشاركة، وأن كنت اتمنى عدم وجود شرط المشاركة بأحدث عمل حيث أن لى حوالى ٥٠ عرض مسرحى، قدمت خلالها أدوراً أعتز بها كثيراً، وكنت أتمنى أن يشمل التقييم كل هذه الأدوار، وكان من ضمن الشروط تقديم بيان بأعمالي السابقة، ولذلك فأنا أعتبر تلك الجائزة عن مجمل أعمالي، وليس عن “شق القمر” فقط.

* من هم أبرز من هنأوك بالجائزة، ولمن تهدينها؟

** كما ذكرت لك سابقاً د. أشرف زكى ود. علاء عبد العزيز، وكذلك الفنان ايهاب فهمى فقد اتصلوا بى هاتفياً رغم وجودة خارج مصر، وكذلك هنأنى زملائى من الفنانين وزملاء الدراسة بالجامعة عن طريق الفيسبوك، الذى كان سبباً فى معرفتى بالفوز.

* سبق لك الحصول على العديد من الجوائز من قبل، فما هى أبرز هذه الجوائز؟

** سبق لى بالفعل الحصول على ١٣ جائزة وهذه هى الجائزة الرابعة عشرة، حيث حصدت جوائز أحسن ممثلة بالمهرجان القومى للمسرح، وكذلك من مهرجان نقابة المهن التمثيلية، وعلى مستوى جامعات الجمهورية أكثر من مرة، وكذلك فى مهرجانات الثقافة الجماهيرية، كما مثلت مصر بالعديد من المهرجانات الدولية وحصد جائزة أحسن ممثلة.

* لو سألتك عن البداية الفنية لسلوى أحمد فماذا تقولين؟

** بدايتى كانت من خلال مسرح الجامعة، فأنا حاصلة على ليسانس الآداب قسم مسرح من جامعة الإسكندرية، وبعدها قدمت عروضا بقصور الثقافة والبيت الفنى للمسرح، وبعد التخرج والاحتراف بدأت العمل بالسينما والتلفزيون حالياً، إلى جانب المسرح الذى أعشقه كثيراً.

* ما هى أبرز الأدوار التى تعتزين بها على خشبة المسرح؟

** أعتز جداً بأدوارى فى عروض “شفيقة ومتولى”، “ازميرالدا”، “سيدة الفجر”، “كليوباترا”، “ميس جوليا”، ودور “سوسو” فى “سكة السلامة”، وبصفة عامة انا لا أقدم أى دورا إلا اذا أحببته.

* فى ظل الأزمة التى نعانيها حالياً وإغلاق المسارح، هل استطاعت العروض التى تم تقديمها أونلاين أن تعوض هذا الامر؟

** أنا شخصياً لا أستطيع الحياة بعيداً عن خشبة المسرح، لكن هذه الفكرة جاءت كتعويض عن ابتعادنا عن المسرح، وأنا سعيدة بمبادرة وزارة الثقافة، وخاصة العروض القصيرة التى يتم انتاجها وبثها اونلاين، وأن كنت أتمنى انتهاء الأزمة وأن يعود الأمر لوضعه الطبيعى، حتى تعود الحياة لتدب فى المسرح من جديد.

* ما الذى يشغلك حالياً من أعمال فنية؟

** قبل الأزمة والحظر كنت اصور مسلسل “ملاك” مع المخرج إبراهيم فخر، والنجم كريم فهمى، وهناك فيلم “أسوار عالية” مع الفنانة رانيا يوسف والفنان أحمد العوضى، والذى تأجل عرضه بسبب الوباء، وإغلاق دور العرض.

* ما هى أمنياتك وأحلامك على المستويين الشخصى والفني؟

** أتمنى الحصول على قدر أكبر وأغلى من الجوائز، مثل جائزة الدولة التقديرية وجائزة الاوسكار، فأنا دائما أطمح للأكبر، كما أتمنى أن أحقق نجومية كبيرة، وأتمنى أن اتحقق سينمائياً وتلفزيونياً.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى