غير مصنف

الناقد الجزائري علاوة وهبي يكتب عن “عبد القادر فراح ” .. عربي في الروايال شكسبير

المسرح نيوز ـ القاهرة| وجوه مسرحية
ـ
عندما نقرر تقديم مسرحية ما.ابدأ بقراءة النص باللغة الفرنسية واللغة الانجليزية الشكسبيرية. تأخذ عملية القراءة اياما طويلة تتخللها مناقشة الأفكار المختلفة وتحليل الشخصيات مع المخرج لتحديد نوعية الأزياء الملائمة) هكذا تحدث السينوغراف العربي الجزائر الوحيد الذي دخل الي الروايال شكسبير .المسرح الشهير ليصبح السينوغراف رقم واحد فيه. انه عبد القادر فراح من مواليد مدينة المدية بالجزائر سنة1926.والمتوفي سنة2005. عبد القادر فراح يكون السينوغراف العربي الوحيد الذي عمل في مسرح الروايال شكسبير .
ولم يكن احد من العرب يعرفه الي ان اكتشفه بالصدفة الكاتب الفريد فرج في زبارة له الي الروايال شكسبير وكان له فضل الكتابة عنه اذنشر عنه تحقيقا في مجلة الدوحة ومن خلال ما كتبه الفريد فرج تعرف بعض المهتمين من المسرحيين العرب علي فراح السينوغراف رقم واحد في هذا المسرح الشهير. عبد القادر فراح زاول تعليمه في مدينته قصر البخاري بالمدية ثم سافر سنة1946الي فرنسا لدراسة الرسم وفيها كان البدأ في التصميم اذ اشرف علي تصميم رسومات سقف احدي الكنائس وقد لاحظ مخرج هولندي مدي اختلاف ما يقوم به فراح عن رسوم الرسامين الاخرين فيستدعيه سنة1952 الي هولندا ويكلفه بتصميم سينوغرافيا وملابس اوبرا شمشون ودليلة والتي قدمت بمسرح امستر دام.بعد النجاح الذي حصل عليه في هذا العمل يتم تعيينه في الفترة من1955ال1961رئيس قسم بالمركز الفرنسي القومي للمسرح.
بعدفترة يتعرف عليه المخرج بيتر هول من الروايال شكسبير الذي شذه ما يقوم به فراح فيقرر استدعائه الي انجلتر ويكلفه بتصميم السينوغرافيا والالتحاق بفرقة شكسبير المسرحية ورغم ان فراح لم يكن يعرف اللغة الانجليزية الا انه بذل جهده ليتعلمها ليقرا بها نصوث شكسبير التي يكلف بوضع سينوغرافيتها فيتقنها في ظرف قصير.. عبد القادر فراح اشرف بعدها علي الكثير من ورشات التكوين للسينوغرافيين في دول عالمية كثيرة وعمل مع كبار المخرجين في دول عديدة واحرز الكثير من الجوائز القيمة الا انه رفض الجاىزة التي اقترحها وزير الثقافة الفرنسي في عهد حكومة شار ديغول احتجاجا علي احتلال فرنسا للجزائر وما تقوم به من تقتيل لابناء بلده.عبد القادر فراح السينوغراف
ربما لا يعرف الكثير انه بدأ حياته وهو بعد في معاهد دراسة الرسم بكتابة النص المسرحي غير انه لم يكتب سوي نص واحد ووحيد نشره في مجلة فكر( esprit ) سنة1953.وهذا النص الذي كان مجهولا عند الكثيرين كشف النقاب عنه الباحث الجزائري بمعهد العالم العربي بباريس الطيب ولد العروسي .وقد حصلت منه علي هذا النص وقمت بترجمتها وقد نشر في ملحق جريدة الجمهورية فضاء المسرح سنة2018 ولكنه لم ينشر في كتاب الي حد الان وهو نص كتب بلغة شاعرية عالية . وينتمي الي النصوص التراجيدة القوية وبه رمزية عالية.
إن عبد القادر فراح اذن هو اول عربي يدخل الي الروايال شكسبير كسينوغراف وهو العربي الوحيدوالي حد اان الذي عمل بهذا المسرح وقد كانت المسارح المختلفة في العالم تتهافت علي العمل معه لما كان لاعماله من خصوصية يستمدها من التراث العربي الاسلامي الذي كان شغوفا به .
إن بصمات عبد القادر فراح ملحوظة الان في الكثير من اعمال سينوغرافيين مونهم وكذا ممن عملوا معه وفي الروايال شكسبير وتأثرو ابه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق